منتديات واحة الإسلام
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
المواضيع الأكثر شعبية

لونك المفضل

هــــــام

انتظرونا قريبا فى عودة قوية لملتقي التطوير العربي التى ستنقل عالم احلى منتدي الى سماء التطور


ملتقي التطوير العربي :: القسم العام :: 

الركن العام

صلاة الاستخارة كيف تعرف نتيجتها !!

التعليقات و المشاركات
avatar
صلاة الاستخارة يمرّ الإنسان في حياته بكثير من مواقف الحياة اليوميّة والتي تُجبره على الاختيار بين أكثر من خِيار، ما يجعل الإنسان في حيرة من أمره في قراراته واختياراته، وذلك لعدم معرفته بالغيب وما هو خيرٌ له وأفضل لحياته، لهذا شُرعت لنا صلاة الاستخارة حيثُ يجد العبد فيها طريقةً للجوء إلى الله سبحانه وتعالى عالِم الغيب والشهادة، وليس لصلاة الاستخارة وقتٌ محدَّدٌ، وهي مشروعة في أيّ أمر مُباح كالزَّواج والعمل في وظيفة معينة و شراء سيارةٍ جديدةٍ أو السَّفرِ فهذه كلها أمور قد تختلط العبد فيحتاج إلى الإلتجاء إلى الله تبارك وتعالى.




ولأهميّة صلاة الاستخارة في حياة الإنسان، كان صحابة النَّبي محمَّد صلّى الله عليه وسلّم يقولون:
(كان رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يُعَلِّمُنا الاستخارةَ في الأمورِ كما يُعَلِّمُنا السُّورةَ من القرآنِ) رواه البُخاري في صحيحه، عن جابر بن عبد الله.
كما كان الصَّحابة يستخيرون في كلّ أمورهم صغيرها وكبيرها، مصداقًا لقول النَّبي صلّى الله عليه وسلّم: (لِيسأَلْ أحَدُكم ربَّه حاجتَه كلَّها حتَّى شِسْعَ نَعْلِه إذا انقطَع) رواه ابن حبّان في صحيحه، عن أنس بن مالك.
كيفيّة صلاة الاستخارة

ورد في شرح كيفيّة صلاة الإستخارة حديثٌ صريحٌ عن النَّبي صلّى الله عليه وسلّم، عن الصَّحابي جابر بن عبد الله أنّه قال: (قال النّبي صلى الله عليه وسلّم: إذا هَمَّ أحدُكم بالأمرِ، فليركَعْ ركعتينِ من غيرِ الفريضةِ، ثم لْيقُلْ: “اللهم إني أستَخيرُك بعِلمِك، وأستَقدِرُك بقُدرَتِك، وأسألُك من فضلِك العظيمِ، فإنك تَقدِرُ ولا أَقدِرُ، وتَعلَمُ ولا أَعلَمُ، وأنت علَّامُ الغُيوبِ. اللهم إن كنتَ تَعلَمُ أنَّ هذا الأمرَ خيرٌ لي، في ديني ومَعاشي وعاقِبةِ أمري، أو قال: عاجِلِ أمري وآجِلِه، فاقدُرْه لي ويسِّرْه لي، ثم بارِكْ لي فيه، وإن كنتَ تَعلَمُ أنَّ هذا الأمرَ شرٌّ لي، في ديني ومَعاشي وعاقبةِ أمري، أوقال: في عاجِلِ أمري وآجِلِه، فاصرِفْه عني واصرِفْني عنه، واقدُرْ لي الخيرَ حيث كان، ثم أرضِني به. قال: ويُسَمِّي حاجتَه) رواه البُخاري في صحيحه، عن جابر بن عبد الله، من هذا الحديث الشَّريف يتبين أنّ صلاة الإستخارة عبارة عن ركعتين تُصلَّيان بنيّة الإستخارة في غير الأوقات المنهيّ عنها كوقت طلوع الشمس ووقت غروبها وبعد أداء صلاة الفجر إلى طلوع الشمس وبعد صلاة العصر إلى الغروب وعند استواء الشمس وقت الظهر إلى أن تزول، وبحسب المذهب المالكي والشافعي والحنفي، فإنّه يُستحب أن يقرأ المُصلي في الركعة الأولى سورة الكافرون وفي الركعة الثانية سورة الإخلاص. وبعد الصلاة، يقول الإنسان الدعاء المذكور، ويسمّى حاجته، فيقول مثلاً: “..اللهم إن كنتَ تعلم أنّ زواجي من فلان خيرٌ لي في ديني..”.
كيف تعلم نتيجة الاستخارة

الإستخارة هي دعاء لله سُبحانه وتعالى كسائر الأدعية، ويجب فيها تفويض الأمر لله وتوكّل خالص عليه، فيجب على الإنسان أن يمضي بالأمر الذي استخار الله سبحانه وتعالى لأجله، وتكون نتيجة الإستخارة بأن ييسِّير الله عزّ وجلّ في الأمر الذي فيه الخير له وأن يُصرَف ويُبعَد عنه الأمر الذي يسوءه، وقد اتّفقت المذاهب الأربعة على أنّ علامة القبول في الاستخارة تكون في انشراح الصَّدر والذي هو ميل الإنسان وحبّه للشيء من غير هوى نفس، وعلامة عدم القبول تكون في أن يُصرف الإنسان عن الأمر. ولا يلزم بعد الإستخارة رؤية شيء في المنام، وإن وُجد ذلك فيكون ذلك مساعدًا له على اختياره، بل الأصل في ذلك أن تتيسّر أموره بشكل كبير والتي فيها الخير له، وتصعُب كثيراً وتتعقّد الأمور التي فيها الشرّ له، وفي النهاية على المسلم الذي استخار الله عزّ وجلّ أن يرضى بقضاء الله وحكمه.
مسائل متنوّعة في صلاة الاستخارة

1- صلاة الإستخارة تُصلّى مرّة واحدة، ويجوز للإنسان أن يُكرّرها.
2-قال الحنفية والمالكية والشافعية بأنّ على المستخير تكرار الإستخارة بالصلاة والدعاء سبع مرات، وذلك عند عدم ظهور شيء للمستخير . من انشراح للصدر أو تيسّير للأمر أو صَرف الأمر عنه، وقال الشافعية بجواز تكرارها لأكثر من سبع مرات بحال عدم ظهور شيء للمستخير.
3- ليسَ شرطًا أن ينام الإنسان بعد صلاة الإستخارة.

4- الأفضل والأكمل أن يلتزم المُصلّي بالصيغة الواردة عن النّبي صلّى الله عليه وسلّم في الدعاء.
5- يجوز أن تُصلّى الإستخارة بعد صلاة الوتر أو قبلها.
6- دعاء الإستخارة يكون بعد ركعتي الإستخارة من غير الفريضة.
7- تجوز الإستخارة بالدّعاء فقط من غير صلاة إذا تعذّرت الإستخارة بالصّلاة والدعاء.
8- يُستحبّ أن يستشير الإنسان قبل الإستخارة مَن يعلم من حاله النصيحة للمستشير والخبرة.
9- يجب على المستخير ألا يستعجل نتيجة الإستخارة.
10- يجوز أن يستخير الإنسان عن غيره، كما قرّر ذلك المالكية والشافعية.
التعليقات و المشاركات
avatar
الحمد لله الذي جعل لنا هاته الصلاة كدواء لجروحنا

سجل دخولك أو انشئ حساب لترك رد

تحتاج إلى أن تكون عضوا من أجل ترك الرد.

انشئ حساب

الانضمام إلى مجتمعنا من خلال إنشاء حساب جديد. من السهل


انشئ حساب جديد

تسجل دخول

هل لديك حساب بالفعل؟ لا توجد مشكلة، قم بتسجيل الدخول هنا.


تسجيل دخول