منتديات واحة الإسلام
المواضيع الأخيرة
المواضيع الأكثر نشاطاً
المواضيع الأكثر شعبية

لونك المفضل

هــــــام

انتظرونا قريبا فى عودة قوية لملتقي التطوير العربي التى ستنقل عالم احلى منتدي الى سماء التطور


ملتقي التطوير العربي :: القسم العام :: 

الأسرة و المجتمع

حلقي في سماء الدعوة بأفكارك

التعليقات و المشاركات
avatar
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمد لله ، نحمده ونستعينه ، ونستغفره ، ونتوب إليه ، ونعوذ بالله من شرورِ أنفسنا و من سيئاتِ أعمالنا ، من يهدهِ الله فلا مُضل له ، ومن يُضلل فلا هادي له ،وأشهد أن لا إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله . أما بعد :

إن من عظيم نِعمِ الله على أمتنا أنها كانت أمة الخيرية . . اختارها الله وفضلها على كثير من الأمم بفضائل عدة ، ولو أحصيناها لوجدنا الخير الكثير الذي فُضلنا بهِ عن غيرنا ، وهُنا سأختص بآية واحدة ألا هي قوله عز وجل : { كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَّهُم مِّنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ } .

فانظري رعاكِ الله إلى باب الخير العظيم وباب التفضيل الواسع الذي حبانا الله به . . كنا خير أمة همنا الدعوة ، والنُصح ، والإرشاد ، سبيلنا للجنان بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، هذه سبيلنا وهذا منهجنا في الحياة .

فيا بنت الإسلام . . الباب أمامك مفتوح وليس له شروط وقيود . . لا تتحججي بقلة العلم أو شيء من هذه المثبطات التي يُثبطكِ بها شياطين الإنس والجن .

كثيرات تقلن لا علم شرعي كافٍ عندي وأنا أقول لكِ " لا تُحقرن من المعروفِ شيئا "

فكم من كلمة رقيقة ولفتة طيبة جرى عليها الخير العظيم واهتدت به الكثير من الأخوات ، المهم أن تمتلكي الحكمة في الدعوة وتتفنني في أساليب الدعوة وليكن رسولكِ البسمة " وتبسمك في وجه أخيك صدقة " و هدوء صوتك ورزانتك واجهة لكِ في الدعوة . . هذه كلها أمور بسيطة عليكِ باتباعها قبل أي نُصحٍ بسيط حتى تنزل كلماتك خير مُنزلٍ على قلبِ من تدعيها .

وبفضل الله هُناك الكثير الكثير من أساليب الدعوة المُبتكرة ولا تقف الدعوة على مُحاضرة أو مطوية أو كتاب فقط . . بل لا تقع عينكِ على منكرٍ إلا أنكرتيه ولا رأيتِ بابًا للأمر بالمعروف إلا وأمرتِ به .

وكما ذكرتُ آنفاً الحكمة مطلوبة والذكاء والجرأة والشجاعة { يُؤتِي الْحِكْمَةَ مَن يَشَاء وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الأَلْبَابِ } ومن معاني الحكمة إصابة الصواب في الأقوال والأفعال ، وحصول السداد ، والحكمة هي وضع الأشياء في موضعها ، فلابد أن تتحلي بالحكمة في تعاملاتك .

والآن سأعرج إلى بعض الافكار البسطية هي فقط البداية ولكِ أن تجمحي بأفكارك أنتِ وأن تُبدعي فيها كيف شئتِ بحيث تأتي ثمارها .

موقف بسيط :

مثال بسيط وموقف يحدث أمامنا كثيرا أخت متعطرة أو متبرجة . . هل سأذهب لها وأقول لها هكذا أختي حرامٌ عليكِ ما تفعليه والتبرج حرام ثم أولّي لها ظهري وأذهب وأقول الحمد لله أنكرت المنكر .

لا طبعا بل بالعكس أن نفرتيها أكثر فصدقيني كم من متبرجة في قلبها الخير الكثير ولكن فقط عليها بعض الغبار من رواسب جاهلية قديمة تحتاج لمن ينفضه عنها بلطف ورقة حتى يُلامس شغاف قلبها وتقع الكلمات بها مؤثرة .

فماذا على فعله الآن لو شاهدت هذا الموقف ؟؟

بكل بساطة أذهب إليها وأُلقي عليها السلام بوجه بشوش وصوت فيه حنان عليها أُمازحها ماشاء الله عطرك جميل ورائحته جميلة من أين اشتريتيه وبكم ثمنه ؟
ستتعجب هي طبعا من سؤالك عندما تراكِ بحجابك الكامل ولا تتوقع منكِ هذا السؤال – مُجرد تعجبها فقط يعني أنها تعلم أنها على خطأ -
فإذا أجابتكِ ، فقولي لها أنا أحب التعطر كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يُحبه ولكن أتعطر في بيتي فقط ولا أخرج مُتعطرة من بيتي أبدا ، أتعلمين أن رسول الله قال : " أيما امرأة استعطرت فمرت على قومٍِ فوجدوا ريحها فهي زانية " أترضين لنفسك ذلك أختي ؟
إني أحسبكِ على خير و أفضل مني وأنتِ أختي في الإسلام وأخاف عليكِ أن تقعي في هذه الشُبهة فلم لا تدعين العطر للبيت فقط – بنبرة لوم بسطية ولكن لا تفتقد الرقة – وهكذا ستجديها رقت لكِ وتأثرت بكلماتك .

نفس الأمر لامرأة متزينة تفعلي مثل السابق وتقولي لها أترضين أن تخرجي بهذه الزينة أمام الرجال و يُمتعون أبصارهم بالنظر إليكِ وإلى وجهك لو كان رسول الله صلى الله عليه وسلم بيننا لما ارتضى هذا الفعل منكِ وهذا فعلٌ لا يُحبه الله ولا رسوله .

هكذا أن تمتلكِ المفتاح فقط . . فصدقيني قلب أي أخت هو كالباب المُغلق فقط أن تمتلكِ المفتاح الصحيح فلن يأخذ منكِ أي جهدٍ في فتحه بهذا الأسلوب الرقيق وقدمي الإبتسامة قبل كل شيء .

لا تدرين أختي أي منزلة عند الله قد تكون منزلتك بفعلكِ البسيط هذا . . طوري وأبدعي . . فأبواب الخير كثيرة والأفكار لن تنتهي وهُنا أنا فقط فتحت لكِ بابا لدعوة الغرباء الذين لم تلتقي بهم من قبل يعني قد يكون بالشارع ، بالمواصلات ، بأي مكان عام فمابالك لو فكرتِ في دعوة أهلكِ وصديقاتك والمُحيطين بكِ .

لفتة رقيقة :

جميلٌ أيضًا أن تحملي الكثير من المطويات مجموعة عن حكم التعطر للمرأة ومجموعة عن التبرج ومجموعة عن الغناء وهكذا ولففتي كل مجموعة بشريطِ جميل من الساتان وبطريقة رقيقة ووضعتيها بظرفٍ جميل وكتبتِ عليها بخط يدك – ولاحظي خط اليد له أثر طيب - " إليكِ أختي . . لأني أحبك " وأبدعي في تلوينه وتزيينه بذوقك وحبذا لو أضفتِ مع كارت رقيق وكتبتي فيه أبيات شعرٍ جميلة لدعوة الأخت المسلمة وإعلاء همتها وهكذا كلما لقيتِ أختٍ قدرًا بالشارع أو بأي مكان عام أهديتها إليها فوالله لا تدرين من أين يأتي الخير فبفضل الله ثم بفضل هدية صغيرة كهذه قد تهتدي أختٍ وتنتقل من حياة ظلمة إلى حياة النور في ظل طاعة الله ، وتظل هذه في ميزان حسناتك إلى أن يشاء الله .

نفس الفكرة قد تُنفذيها مع الأهل والأصدقاء باختلاف موضوع المطويات

هُنا انتهت كلماتي وعُذرًا إن أطلت ولكن قبل الختام . .

همسةٌ إليكِ غاليتي :

فالزمي طاعة الله والتقوى في كل الأمور وأخلصي النية لله عز وجل واجعلي قلبك عامر بُحبِ كل المُسلمين ولا تُحقري من شأن أي أختٍ مسلمة أبدا مهما كانت ذنوبها أو معصيتها فما تدري كيف يكون حالكِ غدًا . . فإن اتبعتي هذا فستجدي التوفيق والسداد من الله بإذنه .

.

.

أقول قولي هذا وأستغفر الله من كلِ ذنبٍ وأتوب إليه وأسأله أن يغفر لي زللي وخطأي فإن كان من قولي صواب فمن الله وحده وإن كان من زللٍ فمن نفسي و من الشيطان .
التعليقات و المشاركات
avatar
سبحان الله و بحمده
شكرا لك على هاته المعلومة القيمه
حقا و نعم بالله
التعليقات و المشاركات
avatar
شكرا

سجل دخولك أو انشئ حساب لترك رد

تحتاج إلى أن تكون عضوا من أجل ترك الرد.

انشئ حساب

الانضمام إلى مجتمعنا من خلال إنشاء حساب جديد. من السهل


انشئ حساب جديد

تسجل دخول

هل لديك حساب بالفعل؟ لا توجد مشكلة، قم بتسجيل الدخول هنا.


تسجيل دخول